wrapper

أخبار عاجلة

طريقة وحشية من قبل القوات اللا ثوري لمداهمة منزل تؤدي إلى وفاة مواطن أحوازي
لم يكل نظام الملالي من مداهمات همجية للمواطنين الأحرار الأحوازيين العزل لأسباب وهمية وﻻ أساس لها من وجود و هذه المرة عملية المداهمة أتت لكي تسبب لعائلة فاجعة بفقدان أحد أعضاء أسرتهم إثر سكتة قلبية و هو الفقيد قاسم الساري من منطقة حي الثورة في الأحواز العاصمة.
هذا و قد إعترفت الشرطة بأنه تم مداهمة المنزل عن طريق الخطأ و لكن ماذا عن الذي فقد حياته بسبب هذا الخطأ؟ كيف سيتم تعويض الفقيد؟ لكن ليس علينا إلى أن نتصور كيفية إقتحام المنزل بطريقة تؤدي إلى أزمة و نوبة قلبية و يمكننا أيضا تصور لأي مرحلة من التوحش وصل إليه النظام البوليسي في القمع و إزهاق الحقوق. يذكر أنه لم تتم عملية الإقتحام بصورة رسمية و إنما كالعادة بشكل عشوائي لكن يجب أن ﻻ نغفل عن طرقهم الجديدة بالإرهاب و الاستراتيجية الجديدة من قبل النظام البائس لإخضاع الشعب العربي الأحوازي الشجاع و فرض عليهم الطاعة المطلقة، لكن الشعب العربي الأحوازي الباسل لم و لن يخضع لهذه الأعمال الإرهابية و سيبقى يندد و يطالب بكافة حقوقه المسلوبة و لن يوقفه أحد حتى لو كانت الروح هي الثمن لذلك.
اللجنة الاعلاميه لجبهه الاحواز الديمقراطية (جاد)
٠٢/١٢/٢٠١٦

آخر تعديل على السبت, 03 كانون1/ديسمبر 2016