wrapper

أخبار عاجلة

أضافت حكومة الإحتلال الإيراني مبلغ ٥ ملايين ريال شهريا على رواتب الموظفين المستوطنين في كلا القطاعين العام و الخاص بسبب كثرة طلب الانتقال الى محافظات فارسية أو طلب التقاعد المبكر للعودة من الأحواز الى مدنهم و بلدانهم.
و جاءت فكرة زيادة الرواتب هذه بعد أزمة عودة عشرات الآلاف من المستوطنين الى بلدانهم تحت تأثير سوء الظروف الأمنية وانتشار الأمراض التنفسية و الجرثومية و الباكترية المتنوعة في الأحواز.
و معروف ان التلوث البيئي و تجفيف الأهوار و توزيع المياه على المدن الفارسية جاء به النظام بهدف زيادة هجرة الأحوازيين من وطنهم و استقدام اكبر عدد من المستوطنين مكانهم ، لكن ثبات الأحوازيين و ترجيحهم العيش تحت السموم الممطرة و التلوث البيئي الواسع في الأحواز على العيش في المدن الفارسية الموفرة فيها الصحة و الكهرباء و مياه الشرب و العمل و الرفاه أفسد خطط النظام و اقلب السحر على ساحره!
يذكر ان النظام اتخذ خطوة تزويد رواتب الموظفين بعد ما خفظ أعداد الموظفين العرب بشكل واسع و منح فرص العمل في القطاعين العام و الخاص للمستوطنين من خارج الأحواز و بالنتيجة زيادة الرواتب اليوم لن يحصل عليها إلا فئة قليلة جدا من الأحوازيين الذين أصبحوا بعيدين كل البعد عن التوظيف في وطنهم بالاضافة الى توزيع مياه أنهارهم على المناطق الفارسية و تقليل المساحات الزراعية لهم بهدف تهجيرهم للبحث عن لقمة العيش.
عودة الألاف من المستوطنين و تركهم للأحواز إذا استمر بهذه الوتيرة سيكون سببا بفشل لكل خطط الاحتلال للتغييرات الديموغرافية التي رسمها للأحواز و حملته المليارات و انعدام أي علاقة بين الاحتلال و البعض المتجانس معه من المحسوبين على الأحوازيين .
و ان خمسة ملايين ريال هذه لن تسعف الاحتلال بتعديل مسار سياسته المتخذة ، كما لم تؤثر المساعدات الإجتماعية(اليارانة) لأحمدي نجاد، هذه الزيادة ايضا في تثبيت المستوطنين في الأحواز حيث ان توسع عمل المقاومة في مطاردة المستوطنين ثرواتهم و استثماراتهم و إحراق حتى سياراتهم و الحراك السياسي و الثقافي في الشارع الأحوازي بالإضافة للتلوث البيئي الواسع و الخطير لن يترك ميدان مناورة أوسع للإحتلال لإيقاف ألاف طلبات الانتقال و التقاعد.
و علينا بالنهاية من رفع مستوى العمل المقاوم والاستمرار بالحراك السياسي و توسيع و تعميق ثقافة المقاومة و الاستمرار بحرمان المستوطنين من أمن استثماراتهم و تجارتهم و مضايقة كل القوى المحسوبة المرتبطة بالاحتلال و افشال كل مخططاتهم في التعاون و الإضرار بالنسيج او مسيرة النضال الوطني الاحوازي .
المركز الإعلامي لجاد
١١/٦/٢٠١٧